Skip to main content
Courses

Blog entry by Mohammad Ahmad

استكمالاً لأنواع أنماط أولياء الأمور سنتعرض معاً لثلاثة أنواع أخرى :

2- الأب الغائب:

استقال هذا الأب من دوره كأب وتؤكد الدراسات أنهم غير واثقين بأنفسهم ومترددين وينقصهم النضج والتوازن وهو أسوأ من الأب المتسلط نوعنا الأول لأن الأب المتسلط يهتم بدوره ولا يتهرب منه على الأقل.

وتشير الدراسات إلى أن هذا النوع عدده في زيادة مرعبة فيجب الانباه لهذه النقطة.

3- الأب الأم:
عندما تًرزق الأسرة بطفل جديد يصاب بعض الآباء بالتوتر والقلق والذي يتحول بطبيعته إلى غموض فلا تتمكن من فهم بعض تصرفات هذا الأب خاصة في تجربة أبوتهم الأولى فنجد هذا الأب يتقمص دور الأم فنجده ينقل لنفسه صلاحيات الأم بل ويتشاجر مع الأم باستمرار لتقصيرها في دورها. وبقدر ما أن هذا  التصور كوميدي بعض الشئ كذلك بقدر ما هو مأسوي لما يسببه من مشاكل عديدة.
للأسف هذا الأب ضعيف الشخصية يتعدى على صلاحيات الأم وتجده خبيراً فيما يتعلق بتربية الطفل وغذاؤه وأفضل أنواع الحفاضات أعزكم الله ونجده مبالغ في تقبيل الطفل وتدليله والاعتناء به فكل شئ يزيد عن حده بالطبع ينقلب لضده.
يجب أن يفطن هذا النوع من الآباء أن طفله يريد أباً قوي الشخصية وجرئ ومستقيم وكريم وحنون ولكن لا يقوم بنسخ دور الأم فيكون كالطائر الذي حاول تقليد مشي طائر آخر فانتهى به الأمر أن ضيع مشيته ولم يتعلم الأخرى.

4- الأب المحارب:
يعتقد هذا الأب أن مصدر رجولته لايكون إلا من خلال العنف والصراخ على الأطفال وكذلك زوجته مثل سائق السيارة في الشارع الذي يعتبر كل السيارات في الشارع منافسه له ويريد أن يسبقها ليصبح أول سيارة بالشارع دائما. يا أخي هذا ليس مكاناً للمنافسة يرحمكم الله.
تكبر مشكلة الأب المحارب مع الألفاظ النابية التي تخرج من فمه وربما يُعرض أولاده للأذى البدني وهذا سلوك غير ناضج ومخالف لديننا الحنيف والقيم التربوية التي تربينا عليها جميعاً.

نستكمل معاً بإذن الله في المقالة التالية.
مقالة من مدونة المدرب 
https://bit.ly/3JjTPSu


  • Share