Skip to main content

Blog entry by Muhamed Fathii

العولمة التعليمية وعمادة التعليم عن بعد في المدارس العربية

العولمة التعليمية وعمادة التعليم عن بعد في المدارس العربية

بعد ظهور العولمة و الإنفتاح الثقافي بين
الدول أصبح من السهل مشاركة العديد من الثقافات و الطرق التعليمية، و تعتبر عمادة
التعليم عن بعد هي عولمة التعليم حيث تسمح للثقافات المختلفة من التشارك والحصول
على التعلم من أى مكان في العالم، و تعتبر عمادة التعليم أحد أجزاء العولمة و
الإنفتاح الثقافي على العالم، و قد توغلت وسائل العولمة التعليمية في كل بلاد
العالم في الفترة الأخيرة حيث يمكنك الإلتحاق و التعلم في جامعات عالمية في بلاد
مختلفة دون اللجوء للسفر و الإغتراب أيضاً، و يمكنك أيضاً مواصلة التعليم و التعلم
المحلي برغم ظروف التنقل أيضاً فلا تحتاج لأن تكون طالب أو متعلم مغترب للحصول على
التعليم بل يمكنك مواصلة التعلم بالطريقة التى تعودت عليها بالرغم من السفر و
التنقل في أكثر من بلد.

و تعتبر عمادة التعليم عن بعد هي وسيلة
إتمام التعلم عن بعد المعتمدة سواء محلياً أو دولياً، و سنقوم فيما يلي بعرض و
توضيح عمادة التعليم عن بعد و فوائدها للعديد من المتعلمين.

 

عمادة التعليم عن بعد:

 

تعتبر عمادة التعليم عن بعد الوسائل
المعتمدة في طرق التعليم عن بعد حيث يمكنك الإلتحاق بكورسات أو برامج تعليمية
معينة تابعة لمؤسسة من إختيارك و تقوم بإنهاء المحتويات التعليمية المطلوبة في
الكورس الذي تم إلحاقك فيه لتحصل على شهادة إتمام المادة العلمية بعد الخضوع
للإختبارات اللازمة للتأكد من إنهاءك للمحتوي العلمي المحدد.

و تعتمد العديد من الجامعات في الفترة
الحالية تقنيات التعلم عن بعد لتسهيل التواصل و التعلم في الأماكن المختلفة و لنشر
المحتويات العلمية و الثقافية لكل مؤسسة، كما تتيح إمكانية تعلم المتعلمين
المحليين في أى مكان في العالم.

 

الشهادات المقدمة من عمادة التعليم عن بعد:

 

بدأت العديد من الدول إعتماد تقنيات
التعليم عن بعد و بدأت الدول الأوروبية في تطبيق تلك التقنيات و إعتمادها من خلال
وجود إمكانية إلتحاق المتعلمين بالعديد من المؤسسات التعليمية عبر الإنترنت و
المذاكرة أيضاً عبر الإنترنت و في النهاية يتم الخضوع لإختبارات للتقييم و إعطاء
شهادة إتمام الكورس أو المرحلة التعليمية الملتحق بها عبر الإنترنت و عند النجاح
في الإمتحانات يتم إعطاء شهادة معتمدة من المؤسسة، و بعض المؤسسات تقوم بإعطاء
شهادات دولية و معتمدة في أكثر من مكان.

و بذلك فإنه يمكنك الحصول على شهادة معتمدة
بدون الحاجة للسفر و الذهاب للبلد التابع لتلك المؤسسة.

و تعتبر تلك الطريقة من أسهل الطرق
التعليمية، و قد بدأ إعتماد التعلم عن بعد أيضاً في الدول العربية حيث بدأت بعض
الجامعات السعودية بإعتماد التعليم عن بعد و وسائلة كطريقة للتعليم و يتم من
خلالها التعلم و الحصول على شهادات معتمدة عند النجاح في إجتياز الإختبارات.

 

نجاح عمادة التعليم عن بعد:

 

تعتبر عمادة التعليم عن بعد وسيلة ناجحة
أكثر من التعلم التقليدي بحوالي 10 أضعاف حيث أن التعلم التقليدي بتسم بالرتابة و
الملل بينما التعلم عن بعد يقدم أكثر من وسيلة للتعلم، و كل متعلم يفضل الوسيلة
التى تناسبه كما أن التعلم عن بعد يتيح إمكانية التعلم في أى وقت حيث يمكن الدخول
للمحتوي التعليمي في الوقت المناسب للمتعلم.

 

و بناء على الدراسات المختلفة حول التعليم
عن بعد فإن نجاح عمادة التعليم عن بعد يكون بسبب:

 

  • إختلاف طرق التقديم و الشرح حيث تصبح جذابة أكثر من التعلم التقليدي.
  • سهولة تنظيم اللقاءات و التفاعلات بين المتعلمين.
  • يمكن التعلم في الوقت المناسب للمتعلم.
  • يكسر التعلم عن بعد رتابة التعليم.
  • تتوفر إمكانية مشاركة الملفات من قبل المعلم و المتعلمين و العكس و
    بذلك يسهل تداول الفروض و التكليفات المنزلية.
  • تناسب طرق التعلم عن بعد الأطفال في سن صغير و الكبار أيضاً.
  • يتحكم المتعلم في عملية التعلم مما يبعد الأفكار المتداولة في إجبار
    المتعلم على التعلم.
  • تسهل مشاركة التعلم و يتوفر فيها تعلم الأقران.
  • يمكن إنهاء التعلم بشكل أسرع حيث يمكن الخضوع للإختبار بمجرد إنهاء
    المحتوي.
  • يفضل المتعلمين عملية التعلم عن بعد لأنها توفر الوقت و الجهد
    المبذولين في التنقل ذهاباً و إياباً للمدرسة أو الجامعة أو مكان التعلم.   

 

و يعطي التعلم عن بعد فرصة أكبر للمتعلم
على الإبداع و إبداء الرأي، كما أن المتعلم يلتحق في النظام التعليمي بكامل إرادته
و ذلك يجعل المتعلم له الرغبة الأكبر في التعلم.

 

عمادة التعليم عن بعد في المدارس:

 

في الفترة الحالية إعتمدت بعض الوزارات
تقنيات التعليم عن بعد في الإستذكار و التعلم و لكن بالنسبة لأداء الإمتحانات
بإستخدام تقنية التعلم عن بعد فإن هناك القليل فقط الذي يعتمدها و قد لا تكون
معتمدة في كل المراحل التعليمية.

بالنسبة لمصر فقد إعتمدت وزارة التربية و
التعليم المصرية الإمتحانات الإلكترونية في بعض المراحل مثل :

مرحلة رياض الأطفال، و الصف الأول و الثاني
و الثالث الإبتدائي بينما باقي المراحل يتم الذهاب للمدرسة لأداء إمتحانات النقل
أو الشهادة التعليمية لمنح شهادة إتمام العام.

 

و قد تعتمد الوزارة المصرية تلك الإمتحانات
فيما بعد حيث بعد إثبات طرق التعلم عن بعد كفاءتها سيصبح التعليم عن بعد أحد
الوسائل المعتمدة مثل التعليم العادي و التعليم المنزلي، فإن التعليم المنزلي يشبه
التعلم عن بعد و لكن مع إختلاف تقنية و وسائل التعلم.

 

مدارس التعلم الإلكتروني:

 

هناك بعض المدارس التى ظهرت في الفترة
الأخيرة و التي تعتمد على تقنيات التعلم الإلكتروني مثل
No School Academy و هي أكاديمية تعليمية و شركة أجنبية
بريطانية الأصل تقوم بتدريس المناهج المحلية بالجودة العالمية و المطلوبة، و تعتمد
No School Academy على العديد من التقنيات
التعليمية الحديثة المستخدمة في المدارس و الجامعات المختلفة مثل:

منصات التعليم عن بعد:

  • اللايف شات.
  • الزوم شات.
  • الحصص المصورة.
  • الكتب التفاعلية. 

 

و تلك الوسائل المختلفة تساعد المتعلمين
على الإنجذاب أكثر لتقنيات التعليم عن بعد و تحببهم في التعلم.

 

محاور No School Academy:

تعتمد مدرسة No School Academy على نموذج دورة التعلم الخماسية التى تدرس
بها دولة سنغافورة و دولة فلنندا و ذلك النموذح يعتمر من أحدث النماذج التعليمية
المستخدمة، و يتم تطبيقه في مصر من خلال
No School Academy.

التعلم التفاعلي يعتبر محوراً أساسياً في
طريقة التعليم حيث تعتمد
No school academy على الوسائل التعليمية
المختلفة و تؤكد على التواصل المستمر بين المعلم و المتعلمين، كما يوجد إمكانية
التواصل بين المتعلمين و بعضهم أيضاً.

تقوم No School Academy بالمزج بين المنهج التعليمي و القيم
التربوية لإنشاء جيل صالح متعلم و مثقف و بناء.

تقوم No School Academy بالتطوير
المستمر للمتعلمين و المعلمين و الإرتقاء بالمستوي العلمي و الثقافي.

تعمل No School Academy على المتابعة السلوكية للمتعلمين و الحرص
على إكتساب السلوكيات الصحيحة من خلال عملية التعلم.

 

هل تقدم No School Academy شهادات معتمدة؟

 

تقوم No School Academy بعمل إختبارات بعد إتمام دراسة المرحلة و
التأهل بشكل كافي للإمتحان و عند النجاح في الإختبارات فإن
No School Academy تقدم شهادة معتمدة بإتمام تلك المرحلة، و
يمكن الحصول على شهادة معتمدة محلياً أو دولياً حسب التسجيل.

 

المغتربين و الإلتحاق ب No School Academy:

 

تعتبر No School Academy ذات فائدة كبيرة للطلبة المغتربين الذين
يريدون إكمال التعلم بالطريقة التى إعتادوا عليها و الإختلاط بأقران مشابهين لهم
في الثقافة، حيث أنه يمكنك الدراسة ب
No School Academy في أى مكان تريده و ذلك
من أكثر المميزات التى تتميز بها تلك المدرسة، فإن كنت أحد الطلاب الذين يعانون من
ظروف التنقل و عدم الإٍستقرار في مكان واحد فإنه يمكنك الدراسة عبر
No School Academy و الحصول على نفس التعليم بجودة عالية.


  • Share

Reviews