Skip to main content

Blog entry by Muhamed Fathii

التعليم الإلكتروني و إمتحانات الوزارة مصر. هل يمكن إمتحان الطلاب من خلال الإنترنت؟

التعليم الإلكتروني و إمتحانات الوزارة مصر. هل يمكن إمتحان الطلاب من خلال الإنترنت؟

هناك العديد من التساؤلات المنتشرة في
الفترة الأخيرة حول كيفية إنهاء العام الدراسي و أداء الإمتحانات في ظل زيادة
حالات الإصابة بفيروس كورونا و خطورة التجمعات أيضاً فإن حضور الصف و الدراسة قد
يسبب إنتشار في العدوي و قد يتسبب الإختلاط بالآخرين العديد من المشكلات و إنتشار
واسع للفيروس و لذلك فقد قرر وزير التربية و التعليم تفعيل المناهج الإلكترونية و
وسائل التعلم عن بعد حتي يحصل جميع المتعلمين و التلاميذ على المعلومات الكافية
التى تؤهلهم للدراسة و المذاكرة في المنزل و بذلك فإن من يريد إجتياز السنة
الدراسية فإنه يمكنه مذاكرة المنهج الإلكتروني و الكتب الموجودة و أداء الإختبارات
إستعداداً لإمتحان إنهاء العام.

 

قرارات الوزير بالنسبة لإمتحانات العام
الدراسي الحالي 2020-2021:

 

تختلف القرارات حسب المرحلة التعليمية فلقد
بدأت وزارة التربية و التعليم إعتماد تقنية التعلم عن بعد و الإعتراف بفعالية
الإمتحانات بها و لذلك فقد قرر وزير التربية و التعليم أداء بعض المراحل التعليمية
إمتحان الفصل الدراسي الأول عن طريق الإنترنت
و سيتم إعتمادها بجانب إبداء تقرير من أولياء
الأمور عن مستوي أبناءهم حتي يستطيع المدرسين متابعة مستوي المتعلمين بعد صدور
قرار الرجوع للمدارس مرة أخري.

 

المراحل التعليمية
التى ستقوم بأداء إختبار الفصل الدراسي الأول على الإنترنت:

 

بالنسبة للقرار
الوزاري فإن بعض المراحل سيتم أداء إمتحانات الفصل الدراسي الأول بها عن طريق
الإنترنت و تلك المراحل هي:

 

  • مرحلة رياض الأطفال ( KG1-KG2).
  • الصف الأول الإبتدائي.
  • الصف الثاني الإبتدائي.
  • الصف الثالث الإبتدائي.

و تعتبر السنة الحالية هي أول سنة دراسية
يتم فيها إعتماد الإمتحانات عبر الإنترنت أو الإمتحانات عن بعد و يعتبر ذلك تقدماً
كبيراً في إستخدام تقنيات التعلم عن بعد و قد تعتمد الوزارة فيما بعد الإمتحانات
عبر الإنترنت و الدراسة و التعلم عن بعد إذا أثبت ذلك فعاليته و بذلك يمكن
للعديدمن الأشخاص المذاكرة في المنزل و أداء الإمتحان في المنزل أيضاً، و يفيد ذلك
العديد من الأشخاص الذين لا يستطيعون المواظبة على الحضور.

 

إمتحانات الوزارة التحريرية:

 

و بالرغم من وجود بعض المراحل التى ستمتحن
عبر الإنترنت إلا أن هناك العديد من المراحل التى ستقوم بأداء الإمتحانات
التحريرية و سيتم تعقيم اللجان و الحرص على التباعد بين التلاميذ و الطلاب و
المعلمين أو المراقبين و تجنب الإزدحام و الإختلاط الغير ضروري، كما سيتم الحرص
على لبس الكمامات في اللجان و ذلك للتقليل من إنتشار العدوي، و المراحل التى سيتم
إمتحانها تحريرياً في المدرسة هي:

 

  • الصف الرابع الإبتدائي.
  • الصف الخامس الإبتدائي.
  • الصف السادس الإبتدائي.
  • المرحلة الإعدادية كلها (الأول- الثاني- الثالث الإعدادي).

 

إعتماد الوزارة تقنية التعليم عن بعد:

 

يعتبر إعتماد وزارة التربية و التعليم
تقنية و وسائل التعلم عن بعد تطوراً كبيراً في التعليم في مصر و الإعتراف بإمكانية
أداء الإمتحانات عبر الإنترنت أيضاً يعتبر خطوة متقدمة و كبيرة فى مجال التعليم و
لقد أثبتت تقنيات التعلم عن بعد نجاحها في العديد من الأماكن و الدول و عند تطبيق
تلك التقنيات في مصر سيصبح من السهل التعليم و التعلم حيث يمكن في المستقبل إتاحة
إمكانية التعلم عن بعد و الحصول على الشهادات المحلية من خلال التسجيل في برامج
التعلم عن بعد و أداء الإمتحانات عن بعد أيضاً، و مثلها مثل دراسة المنازل فإن
تقنية التعلم عن بعد تعتبر الأكثر تطوراً و نجاحاً في الوقت الحالية.

و قد تعتمد الوزارة الإمتحانات عن بعد في
الفترة القادمة في مراحل أكثر من المذكورة سابقاً.

و بعد ذلك قد يكون حضور المدارس إختيارياً
في نظام التسجيل حيث يمكنك الحصول على نفس الجودة التعليمية و المنهج في الأوقات
المناسبة لك و الدراسة في المنزل و التفاعل مع المعلمين و الأقران من خلال التعلم
عن بعد و هذا ما يحدث في العديد من الدول المتقدمة.

 

التعليم عن بعد التطور الطبيعي للتعليم:

 

لقد إنتشرت العديد من وسائل التعليم عن بعد
و تعتمد الوزارة في مصر بعضها في الفترة الأخيرة، و لكن بالنسبة لوسائل التعلم عن
بعد فقد إنتشرت في السنوات الأخيرة بشكل كبير حيث ظهرت قنوات تعليمية على المواقع
مثل اليوتيوب و غيرها و بدأت إمكانية الحصول على معلومات إضافية و فهم المعلومات
عن طريق الإنترنت، و التى إتخذها البعض بديلة للدروس الخصوصية و ذلك بسبب جودتها
التعليمية و قلة التكلفة فإن مشاهدة الفيديوهات تتميز بأن تكلفتها أقل بكثير من
حصص الدروس الخصوصية، و لذلك فقد إتجه البعض للمذاكرة من خلال قنوات التعلم عن بعد
و القنوات التعليمية المختلفة، فهناك أيضاً قنوات تعليمية يتم بثها في التلفاز و
التى تعرض شرح للمواد الدراسية على مدار الساعة وتساعد المتعلمين على الإستذكار و
تحسين مستواهم أيضاً.

و هناك العديد  من الدول التى إعتمدت تقنيات التعلم عن بعد
بشكل كامل فلقد إنتشر التعلم عن بعد في أوروبا بشكل كبير و في الجامعات أيضاً و
أصبح التعلم عن بعد لا يقل عن حضور المحاضرات و الدروس حيث أن تقنية التعلم عن بعد
تتيح فرص لتبسيط المعلومات بشكل كبير بخلاف الطرق التقليدية.

 

لماذا التعلم عن بعد وسيلة ناجحة للتعلم؟

 

إن التعلم عن بعد بالرغم من أنه تقنية
معتمدة حديثاً إلا أنه أثبت فعاليته و كفاءته حيث أثبتت الدراسات أن إستفادة
الطلاب من التعلم عن بعد أكثر بحوالى 12 ضعف من طرق التعلم التقليدية و الذهاب
للمدارس و ذلك للأسباب التالية:

 

  • تعتبر التقنيات المستخدمة في التعلم عن بعد كالفيديوهات و الحصص
    المصورة جذابة أكثر من طرق التعليم التقليدية .
  • يوجد إمكانية تكرار المحتوي أكثر من مرة للمساعدة على الفهم دون إحراج
    للمتعلم.
  • يحتوي التعلم عن بعد على أساليب مبسطة تساعد على فهم المحتوي.
  • لا يرتبط المعلم أو المتعلم بوقت محدد كالحصة و بذلك يحصل المتعلم على
    القدر الكافي له و ينتهي من التعلم عند الشعور بأنه وصل لهدفه.
  • يناسب التعلم عن بعد العديد من المتعلمين الذين يتميزون بالخجل و
    الخوف فإن المنزل بالنسبة لهؤلاء المتعلمين يعتبر بيئة تعطيهم الثقة أكثر في أنفسهم
    لمواصلة التعلم دون تكلف.
  • يقوي التعلم عن بعد رغبة المتعلم في الدراسة فلا تسيطر فكرة إضطراره
    للتعلم عليه بل يكون المتعلم هو المتحكم في وقت الدراسة و كمها أيضاً.
  • توجد إمكانية التواصل المباشر أيضاً لتنمية التواصل الإجتماعي حيث
    توجد منصات مباشرة، و إمكانيات للتواصل الإجتماعي مثل اللايف شات و ذلك لأن إهمال
    التواصل الإجتماعي يضر المتعلمين.
  • تناسب تقنيات التعلم عن بعد المغتربين بشكل خاص حيث أن تلك التقنيات
    تتيح التواصل بين الأصدقاء و أبناء البلد الواحدة بالرغم من وجودهم في أماكن
    مختلفة.

 

إن
التعلم عن بعد أثبت نجاحه و كفاءته، و له العديد من المميزات التي تناسب الجميع، و
يتجه العديد من الأشخاص إلى التعلم عن بعد لزيادة المستوي العلمي و التحصيل
الدراسي، و توجد مدارس تعليمية مثل
No School Academy
و التى تعتمد كلياً على تقنية التعلم عن بعد و هي مناسبة للمتعلمين المحليين و
المغتربين حيث أنها تقدم المناهج المحلية بطريقة تعليم دولية، كما أنها تساعد
المتعلمين المغتربين على التواصل مع أصدقاءهم في مصر، فإن طريقة التعليم في
No School Academy
تعتمد على المرح و الدعابة و على التواصل الإجتماعي لتصبح بديلة للمدرسة العادية و
التقليدية، و مع نجاح فكرة التعلم عن بعد بشكل كامل و إعتماد الوزارة لإمتحانات
التعلم عن بعد يتجه العديد من المتعلمين إلى المدارس الإلكترونية للدراسة بها و
الحصول على الشهادات المعتمدة.

تقدم No School Academy شهادات
معتمدة محلية و دولية يمكنك الحصول عليها بعد إتمام الدراسة عن بعد و لذلك تعتبر
No School Academy
فرصة للعديد ممن يريدون الدراسة في البيئة المحلية في دول أخري و تفيد أيضاً
التلاميذ المصريين فى الحصول على تعليم بجودة عالية جداً و الحصول على شهادات تعليمية
أيضاً دون الحاجة للذهاب بإستمرار للمدرسة.


  • Share

Reviews